(عن مجموعة الصقير

الدكتور سامي الصقير ، الرئيس التنفيذي

درس الدكتور سامي بكلية الطب بجامعة بغداد وحصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة عام‏ 1974م‏. وبدأ الدكتور سامي مسيرته العملية كطبيب في القسم الطبي –جامعة الملك فهد للبترول والمعادن 1978 - 1983م ، واستكمل دراساته العليا . بعد ذلك حصل على درجة دبلوم عالي من جامعة فينا ، في النمسا . ثم أتم زمالة الجمعية الطبية الأميركية لأمراض الجلدية والتناسليه في فيينا، النمسا 1981م.

في عام 1982 وإضافة الى عمله في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كنائب لرئيس القسم التحق بالتدريس في كلية الطب بجامعة الملك فيصل بالدمام لطلاب السنة الخامسة.

وفي عام 1983 تولي منصب المدير العام للخدمات الصحية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية ، و محاضر زائر، كلية الطب ، جامعة الملك فيصل، الدمام حتى 1984م . ثم حصل على درجة الدكتوراه في الأمراض الجلدية من جامعة لندن ، المملكة المتحدة ، 1992م .



بعد ذلك تولى الدكتور سامي الصقير عدداً من المناصب في وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية ، منها المشرف العام على على الصحة الدولية ، المشرف العام للشؤون الصحية الدولية ، المشرف العام على الرخص الطبية وشؤون الصيدلة ، المشرف العام على الهيئات الطبية والمكاتب الصحية في الخارج ، المشرف العام لشؤون الطب الشرعي في المملكة ، ورئيس اللجنة العليا للأدوية وغيرها .

خلال تلك الفترة مثل الدكتور سامي الممكلة العربية السعودية ، رئيسا لوفد المملكة للاجتماع الوزاري لإقليم شرق البحر المتوسط لمنظمة الصحة العالمية في الإسكندرية 2-5/10/1994م ، ورئاسة وفد المملكة للاجتماع الوزاري لمنظمة الصحة العالمية في جنيف 1/5/1995م ، ورئاسة وفد المملكة للدورة غير العادية لمجلس وزراء الصحة العرب (20) في جنيف 1/5/1995م .

كما نشر الدكتور سامي أكثر من 10 أبحاث جلدية في مجلات علمية عالمية ، وألقى 32 بحثاً في مؤتمرات علمية دولية وشارك في كتابين طبيين عن الفطريات الجلدية .

كما يحظى الدكتور سامي أيضا بعضوية الجمعية الطبية الأميركية ، والجمعية الدولية لأمراض الفطريات البشرية والحيوانية (ISHAM) ، والأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتناسليه ، والجمعية البريطانية لاطباء الامراض الجلدية. والجمعية الدولية لمقاومة الشيخوخة .

واسس مجلة الجمعية السعودية للأمراض الجلدية و ترأس تحريرها لمدة خمس سنوات وكذلك المجلة العلمية لرابطة أطباء الجلد بدول مجلس التعاون لمدة خمس سنوات .

تبنى مجلس الجمعية السعودية لطب وجراحة الجلد والليزر في عام 2010م مشروع جائزة الدكتور سامي بن محمد الصقير للبحث العلمي والتميز وخدمة المجتمع تحت رعاية الجمعية لهذه الجائزة والتي تقدم خلال المؤتمرات العلمية الرئيسية للجمعية ويتم الإعلان عنها سنويا لتقدم في مؤتمرات الجمعية السعودية .